بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تعلم كيفية الربح من الفوركس
الإثنين أبريل 30, 2012 6:19 pm من طرف afxa.co

» دورات تعليم فوركس
الخميس أبريل 19, 2012 6:20 pm من طرف afxa.co

» psx2
الأحد يوليو 03, 2011 11:55 am من طرف زائر

» thancio
الأحد يوليو 03, 2011 11:53 am من طرف زائر

» عيوب و مميزات nokia 6120
الإثنين أكتوبر 18, 2010 7:58 pm من طرف MazenAlsir

» لعبة استراتيجية على النت بالعربي
الجمعة أغسطس 27, 2010 3:10 pm من طرف امير الافاق

» نهاية شجاعة لبطلة قوية وشجاعة ادخلوا مهم بالصور مطاردة
الخميس مارس 25, 2010 9:35 pm من طرف شبيه الرياح عبود

» قلّب صفحات المصحف الشريف فعلياً و أنت على النت
الجمعة مارس 06, 2009 10:44 pm من طرف امير الافاق

» مقبلات لذيذة وسريعة التحضير
الثلاثاء فبراير 03, 2009 9:47 pm من طرف امير الافاق


عظماء على فراش الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عظماء على فراش الموت

مُساهمة من طرف himura في الجمعة ديسمبر 07, 2007 10:39 am

الموت زائرٌ لا يستأذن، وضيف لا يعرف المجاملة، وباطش لا ترده الواسطة. يستوي عنده الكبير الصغير، والأمير والحقير، والغني والفقير، والملك والمملوك. ليس لزيارته موعد محدد، ولا لقدومه زمن معين، ولا لهجمته وقت معلوم؛ يدلف في السحر، ويقدم في الظهيرة، ويبهت في الغفلة، يُنزل الراكب من على دابته، ويبطش بالملك على كرسيه، ويختطف الوالد من بين ذويه، والصبي من يد والديه, لا يمهل المفرط حتى يتوب ﴿ وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ ﴾ ... [النساء: 18] ، ولا يرجئ الجائع حتى يشبع، ولا العطشان حتى يشرب ولا المسافر حتى يعود إلى أهله، ولا النائم حتى يفيق، ولا الصغير حتى يكبر ﴿ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ﴾ ... [الأعراف: 34].

عظماء على فراش الموت




أبو بكر الصديق - رضي الله عنه -:لما حضرت أبا بكر – رضي الله عنه – الوفاة، قالوا له: ألا ندعوا لك طبيبًا ينظر إليك قال: قد نظر إليّ طبيبي، وقال: إني فعال لما أريد.


معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه -:
ولما حضرت معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه – الوفاة قال: أقعدوني، فأقعد وبكى حتى علا بكاؤه، ثم قال: يا رب، ارحم الشيخ العاصي، ذا القلب القاسي، اللهم أقل العثرة واغفر الزلة، وَعُدْ بحملك على من لا يرجو غيرك، ولا يثق بغيرك.ك.

عمرو بن العاص – رضي الله عنه -:
لما احتضر عمرو بن العاص سأله ابنه عن صفة الموت، فقال: والله لكأن جنبيّ في تخت، ولكأنّي أتنفَّس من سمِّ إبرة، وكأن غُصن شوكٍ يُجَرُّ من قدمي إلى هامتي.

عبد الملك بن مروان – رحمه الله -:
ولما حضرت عبد الملك بن مروان - رحمه الله – الوفاة نظر إلى غسّال يلوي ثوبًا بيده ثم يضرب به المغسلة، فقال: ياليتني كنت غسالا آكل من كسب يدي يومًا بيوم، ولك آلِ من أمر الدنيا شيئًا. وقيل له في مرضه: كيف تجدك يا أمير المؤمنين؟، قال: أجدني كما قال الله ﴿ وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ ﴾ ... [الأنعام: 94].

المأمون - رحمه الله -:ولما حضرت المأمون - رحمه الله – الوفاة افترش رمادًا، ووضع خذه عليه، وقال: يا من لا يزول ملكه ارحم من زال ملكه.


أين منْ أسس الذّرى وبناهـا وتـولـى مشيدها ثم علّى
أين أهلُ الحصون منْ سكنوها رحلـوا كلّهم كمنْ قد تخلّى
أصبحوا في القبور رهنًا ليومٍ فيه حقًا كـلُّ السرائر تَبلى
ليس يبقى سوى الإله تعالـى وهو ما زال للكـرامة أهلا



وقيل لرجل عند الموت: كيف تجدك؟ فقال: أجدني أجتذب اجتذابًا وكأن الخناجر مختلفة في جوفي، وكأن جوفي تنور محمى يلتهب توقدًا. .
وقيل لآخر: كيف تجدُك؟ قال: أجدني كأن السماوات منطبقةٌ على الأرض عليّ، وأجد نَفْسي كأنها تخرج من ثقب إبرة.
فاحذر يا عبد الله متحولك من دار مهلتك، إلى دار إقامتك. يوم تمسي في قرار باطن الأرض بعد ظاهرها، أعاذنا الله وإياك من سوء المصرع، وضيق المضجع.
عمر بن عبد العزيز يتذكر الموت - رحمه الله -:
كان عمر بن عبد العزيز - رحمه الله – يجمع الفقهاء كل ليلة، فيتذاكرون الموت والقيامة والآخرة، ثم يبكون حتى كأن بين أيديهم جنازة.


أين الملوك ومن بالأرض قد عَمروا قد فارقوا ما بنوا فيها وما عمروا
وأصبحوا رهن قبـر بالذي عملـوا عادوا رميمًا به من بعد ما دثروا
أين العساكـرُ ما ردّتْ وما نَفَعـت وزين ما جمعوا فيها وما ادخروا
أتاهُـمُ أمرُ العـرش في عجــلٍ لم يُنجِهم منهُ أموالٌ ولا نُصِروا



قال الله تعالى في كتابه الحكيم ..بسم الله الرحمن الرحيم
(كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام )
avatar
himura
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 775
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عظماء على فراش الموت

مُساهمة من طرف اليوفي في السبت ديسمبر 08, 2007 7:31 am

اللهم أرحمنا وأرحم موتى المسلمين

_________________
avatar
اليوفي
مشرف المنتدى الرياضي
مشرف المنتدى الرياضي

عدد الرسائل : 406
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عظماء على فراش الموت

مُساهمة من طرف himura في السبت ديسمبر 08, 2007 10:06 am

آمين

شكرا لمرورك أخي اليوفي
avatar
himura
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 775
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عظماء على فراش الموت

مُساهمة من طرف عبد الماجد في السبت ديسمبر 15, 2007 9:10 am

شكرا لموضوع الجميل
بارك الله
فيك
((اللهم أحسن خواتيم أعمالنا
واجعلنا من المقريبن منك ومن رسولك الكريم آمين يارب العالمين
avatar
عبد الماجد
مشرف عام
مشرف عام

عدد الرسائل : 222
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 10/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عظماء على فراش الموت

مُساهمة من طرف himura في الأحد ديسمبر 16, 2007 3:11 pm

شكرا لمرورك
avatar
himura
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 775
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى